الشرح سيكون ببساطة جدا :) و سنبدأه بموجات الدماغ … فالدماغ يمر في 4 انواع من الموجات و ربما اكثر لكن الاربعة المعروفة هي ..

البيتا : ترددها من 14-21 هيرتز و أعلى .. و هي حالة الاستيقاظ و النشاط و هي حالتك قبل البدء بالتأمل .. الوضع الذي تشعر فيه بجميع حواسك الخمسة .. و تستطيع ان تشعر بالوقت و المكان.

ألفا : ترددها من 7-14 هيرتز … أقل و أهدا من البيتا … مرخلة النوم الخفيف … مرحلة التأمل … لا يحدها وقت او مكان

ثيتا : ترددها من 4-7 هيرتز .. مرحلة الأحلام .. مرحلة التنويم .. هي الفاصل بين الواعي و اللاواعي … 

دلتا : من 0-4 هيرتز … و هي النوم العميق .. تعيش في اللاواعي.

في الـتأمل أنت تدخل موجة الألفا .. تريح عقلك من النشاط و الحركة .. و تحصل على مميزات كثيرة .. منها:

- الألفا توفر لك الاسترخاء العميق  .. يبعد عنك كل الضغوطات .. و تشعر بالراحة.

- يعيد اتصال روحك بجسدك … ترتبط فيها اكثر .. و تستطيع ان تبني من خلال هذا الترابط عاذات صحية لجسمك لما للتأمل الكثير من الفوائد الصحية نتيجة تخفيف الضغوط و تخفيف القلق

- يريح عقلك مما يساعدك على ايجاد الحلول .. و يساعدك ايضا على انهاء الاعمال بشكل اكثر مرونه و خفة.

- يجعلك تفهم الاشياء من حولك بعمق اكثر .. خصوصا ردود فعل  الناس و مشاعرهم لأنك ستكون هادئ اكثر .. 

- سوف تتمتع بإدراك أكبر .. اتساع بالرؤية و الروية بتحليل الأمور.

- التأمل هو صمت العقل .. و حينما يهدأ العقل .. التركيز يكبر .. و سنعيش سلام داخلي اكبر .. و تكون اكثر ابداع

- توافه الاشياء لن تهمك مع التأمل .. هناك بعض الامور التي ربما كنت تتأثر فيها بالسابق .. التأمل يساعد على الانفصال و عدم الارتباط لأن يعلمك كيف تعيش باللحظة .. 

- التأمل يجعلك تتواصل مع نفسك و تفهمها بعمق .. و من الممكن ان تصل الى اجوبة كثيرة تحتاجها لنفسك.

 

كل هذه الامور لن تستطيع الوصول لها اذا لم تصل الى مرحلة الألفا .. و التي لن تصلها الا بالتأمل .. و اكبر تحدي يواجه الناس هي البقاء في هذه المرحلة ..