ترجمة يوسف حمدي

اظهار النية

لكي تحقق فكرة ما في حياتك يجب أن تكون لديك نية ، لو لمعت في بالك فكرة عبقرية ستبقي في داخل رأسك  حتي تتحول الي حقيقة ، لذالك فان كيفية تحقيقها قضية مهمة ، هناك طرق فعالة وهناك طرق غير فعالة ، أكثر الطرق فعالية ترد الينا من العقل نفسه .

الأن خذ بالحسبان النية الكبيرة مثل نية الذهاب الي مدرسة طبية لدارسة الطب ، وبين وجود هذه الفكرة في البداية وبين تحقيقها العديد من الخطوات ، وهذه ليست كلها داخلية في كل شيء… بمعني أنها ليست جميعا تحدث داخل الدماغ وأن عليك تحقيقها في الخارج مثل  جمع اموال الرسوم الدراسية ، والامتحانات ، الحصول على القبول ، وما إلى ذلك ولكن كل خطوة من هذه الخطوات تعتمد على عمليات الدماغ التي  تجري بخفاء منسقة.. عليك أن تفكر  ، وتتحرك وتتصرف باستخدام نية كل الأحداث التي تجري في ميدان العقل أولا ، ثم تظهر  الي  الخارج ، لا تحمل نفسك مسؤولية ما هو كائن فعلا لانها خاضعة لنظام الكون ، لا تحسب حساب ما فاتك من نجاح أو فشل انما احسب حساب ما لديك من نوايا جديدة  ، عليك أن تكون صبورا وتعطي كل خطوة ما تستحقه من وقت لتنفذ عملك علي أكمل وجه .

طيلة أشهر وسنوات لتصبح طبيبا كنت مجرد شاهد علي كيفية أن لكل جزي في العملية مكانة ( بمعني أن لكل شي قيمة ) حتي لو أقحمت نفسك في أعمال لم تول مجهولة بالنسبة لك على مستوى الأنا قد تشعر بخيبة الأمل لان الحدث X وقع بدلا من الحدس Z الحدث ، الذي توقعت حدوثه ، ولكن على مستوى أعمق اعلم  أن Z حدث لسبب وأفضل

 

مسئوليتك كبيرة في الدرجة الأولي يجب أن يكون لديك نية وعليك أن تبقي حساسا ومنتبها قدر الامكان ، نقاط التحول في الحياة تبدا علي شكل علامات صغيرة تتضخم بمجرد اتباعك لها ، بحيث أن اليقظة إزاء القرائن الصغير هو جزء رئيسي من التطور الروحي.

ديباك شوبرا (كتاب الطريق الي الله ( كيفية معرفة الله ))

ترجمة يوسف حمدي